ملتقى الجيولوحيين العرب
يا ضيفنا الكريم سلام الله عليك ,, هدا المنتدى بما يحويه من كتب هندسية وبرامج ومقالات جبولوجية متنوعة وروابط لمواقع مهمة..تتطلب التسجيل لتتمكن من التصفح ورفع الملفات
وكلنا نعلم جميعاً ان المنتدى مكان لتبادل المنفعة ولكي نفيد ونستفيد ..

منتدى الهندسة الجيولوجية موقع لتبادل الخبرات و الملفات في جميع مجالات الهندسة كما مذكرات و مشاريع نهاية التخرج و مسابقات الماجستير و الماستير و الدكتوراه 2014

من فضلك ساهم بقدر المستطاع واجعل دورك فعال بالمنتدى على الأقل قم بشكر الشخص الذي إستفدت من موضوعه ..والسلام عليكم

شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
Admin*
المدير
المدير
ذكر الرتبة : المدير العام  _ Admin*
عدد المساهمات : 658
نقاط : 1295
السٌّمعَة : 43
تاريخ التسجيل : 23/05/2011
الموقع : الجزائر
العمل/الترفيه : مهندس جيولوجي و باحث
المزاج : يوم رائع وغد أجمل..
الأوسمة : كنت ولازلت أحلم بوطن موحد..لا بديل لي عنه.
http://geoatlas.goodearths.com

شاهد انفجار النجم العظيم "Supernova"

في الجمعة نوفمبر 11, 2011 5:06 am
تمهيد
خلال الستينيات من القرن الماضي عن طريق مجموعة من الأقمار الصناعية التي صنعت للكشف عن تجارب الأسلحة النووية السرية. وسجلت أجهزة الأقمار الصناعية أشعة جاما وبعد فحص مصدرها تيبين أنها لا تأتي من مصدر من الأرض أو من الشمس بل تأتي من مناطق بعيدة جدا في أعماق الكون، تقدر ببلايين السنين الضوئية (أي يحتاج ضوؤها بلايين السنين للوصول إلينا). اقترحت عدة نماذج نظرية لتفسير هذه الانفجارات في السنوات التي تلت الاكتشاف، مثل اصطدامات بين المذنبات والنجوم النيوترونية [2]. وكانت المعلومات المعينة عمليا قليلة للتحقق من صحة هذه النماذج النظرية. وفي عام 1997 حين تم اكتشاف وهيج متعقب (أنظر أسفله) من الأشعة السينية والضوء المرئي من أحد الأجرام كما أمكن قياس انزياحه الأحمر باستخدام التحليل الطيفي. هذه الاكتشافات، ودراسات لاحقة تختص بالمجرات والمستعرات العظيمة التي تترافق معها هذه الانفجارات، فتمكن الفلكيون من تحديد بُعد وشدة سطوع انفجارات أشعة جاما وقياس منحنياتها الضوئية، وأخيرا تبين أن هذه الانفجارات تحدث في المجرات البعيدة وتترافق مع نهاية عمر نجم ضخم (أي ذو كتلة أكبر مئات المرات من كتلة الشمس).

رسم تخيلي يُوضح مراحل عمر نجم كبير (من اليسار إلى اليمين): يبدأ بالاندماج النووي الذي يحول العناصر الخفيفة فيه تدريجيا إلى عناصر أثقل. وبعد عدة مئات الملايين من السنين عندما يتقدم استهلاكه وقوده تتغلب قوي الجاذبية على القوى الناتجة عن حرارته الداخلية فيتقلص النجم مكونا ثقبا أسودا. نظريا، يمكن أن تتحرر طاقة إشعاعية خلال التقلص على طول محور دوران النجم لتُكوّن "انفجار أشعة غاما".





انفجارات النجوم

المستعرّ الأعظم أو الطارف الأعظم (Supernova) تعبير يدل على عدة انفجارات نجمية تؤدي إلى انتاج أجسام براقة للغاية (شديدة البريق) مكونة من البلازما سرعان ما تتحول إلى أجسام غير مرئية في غضون أسابيع أو أشهر.

هناك طريقان محتملان لهذه النهاية: إما أن نجما ضخما تفوق كتلته 8 كتل شمسيّة يتسبب في إنتاج طاقة اندماج عظيمة ضمن لبّ النجم تؤدي إلى انهيار النجم نحو الداخل تحت تأثير قوة ثقالته وهو المستعر الأعظم من النّمط الثّاني . الطريق الآخر المحتمل أن يقوم قزم أبيض بالتقاط مادة إضافية من نجم مجاور إلى ان يصل إلى كتلة حرجة هي حدّ شاندراسيخار فيخضع لانفجار نووي حراري وهو المستعر الأعظم من النّمط الأوّل . وفي كلتا الحالتين فإن انفجار المستعر الأعظم يقذف بكامل مادة النجم أو معظمها بقوة هائلة في الفضاء.
---
تى الان كان الاعتقاد سائدا لدى العلماء ان السوبر نوفا مصدر اكبر الانفجارات التي تحدث في الكون، غير ان صواعق اشعة الجاما تشير الى وجود مصدر اخر لم يكن معروفا لنا سابقا اطلق عليه مافوق السوبر نوفا، Hypernova .

عام 2001 اكتشف قمرين صناعين اشعة غاما غنية بالطاقة قادم من نقطة معينة من الكون الخارجي. التليسكوبات الفلكية الكبيرة في تشيلي جرى توجيهها على الفور الى تلك النقطة، وبعد يومين تمكن التليسكوب Very Large Telescope من إلتقاط نهاية لهب الانفجار.

حقيقة تمكن الفلكيين من رؤية انفجار يقع على مسافة اربعة مليارات سنة ضوئية بهذا الوضوح يكفي للدلالة على حجم الانفجار. مالذي شاهده التليسكوب لازال العلماء ليسوا متأكدين منه، ولكنهم متأكدين ان الضوء الذي التقطوه لايمكن الا ان يصدر عن انفجار، في احجامه اكبر بكثير من اكبر انفجار يمكن ان يصدر عن سوبرنوفا ولابد من اصطفاء مصطلح جديد له.

لم تكن هذه المرة الاولى التي يصادف العلماء صواعق من اشعة الغاما لقد تعرفوا عليها منذ 30 عاما. الصواعق الاولى التقطت بالصدفة من قبل قمر صناعي عسكري للولايات المتحدة، عندما كان يراقب التفجيرات النووية السوفيتية. المستقبلات الحساسة التقطت موجات اشعة الغاما مع انه لم يكن هناك مصدر لها على الارض، لقد كان المصدر في الفضاء الخارجي. وبالرغم من ان ذلك بحد ذاته كان اكتشافا علميا كبيرا الا ان المؤسسة العسكرية لم تعلن عنه.



منذ ذلك الوقت اصبح العلماء يلاحقون المزيد من هذه الصواعق وقد التقطوا بضعة آلاف منها. في المتوسط كانوا يعثرون على واحدة في اليوم وهي تستمر من بضعة اجزاء من الثانية الى بضعة دقائق. مصدر هذه الاشعة كانت معضلة الى عام 1997 حيث تمكن العلماء لاول مرة من تصوير هذا الحدث. منذ تلك اللحظة علم الفلكيين ان هذه الاشعة تنشأ في المجرات البعيدة. قسم من هذه الصواعق الاشعاعية تأتي من المناطق التي تتكون فيها النجوم اليافعة.




شاهد هدا الفلم الوثائقي القصير الدي يحاكي انفجار نجم السوبر نوفا


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]







سبحان الله وبحمد


سبحان الله العظيم











"وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا"
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى