ملتقى الجيولوحيين العرب
يا ضيفنا الكريم سلام الله عليك ,, هدا المنتدى بما يحويه من كتب هندسية وبرامج ومقالات جبولوجية متنوعة وروابط لمواقع مهمة..تتطلب التسجيل لتتمكن من التصفح ورفع الملفات
وكلنا نعلم جميعاً ان المنتدى مكان لتبادل المنفعة ولكي نفيد ونستفيد ..

منتدى الهندسة الجيولوجية موقع لتبادل الخبرات و الملفات في جميع مجالات الهندسة كما مذكرات و مشاريع نهاية التخرج و مسابقات الماجستير و الماستير و الدكتوراه 2014

من فضلك ساهم بقدر المستطاع واجعل دورك فعال بالمنتدى على الأقل قم بشكر الشخص الذي إستفدت من موضوعه ..والسلام عليكم

شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
Admin*
المدير
المدير
ذكر الرتبة : المدير العام  _ Admin*
عدد المساهمات : 658
نقاط : 1295
السٌّمعَة : 43
تاريخ التسجيل : 23/05/2011
الموقع : الجزائر
العمل/الترفيه : مهندس جيولوجي و باحث
المزاج : يوم رائع وغد أجمل..
الأوسمة : كنت ولازلت أحلم بوطن موحد..لا بديل لي عنه.
http://geoatlas.goodearths.com

تعريف مبسط الخرائط الطبوغرافية والجغرافية وخرائط الطرق

في الأربعاء مارس 01, 2017 12:08 am

تعريف مبسط الخرائط الطبوغرافية والجغرافية وخرائط الطرق



مقدمة : 

الطبوغرافيا هي مصطلح يوناني مركب من كلمتين طبوTOPO وتعني الأرض أو المكان. وغرافيا GRAPHIE وتعني الرسم والتمثيل البياني للتضاريس.


الخريطة الطبوغرافية ( هى عبارة عن خريطة كبيرة أو متوسطة المقياس ، تمثل عليها الظواهر الجغرافية الطبيعية والبشرية ) .
وتختلف مقاييس الرسم لهذا النوع من الخرائط بناء على مقدار التفاصيل المطلوب عرضها على الخريطة :
فهناك الخرائط مقياس 1/25000 وهذا يعني أن الظواهر الجغرافية المتواجدة في الطبيعة في أبعاد مساحية تساوي 250 × 250 متر ستمثل على الخريطة في حيز مقداره 1سم مربع . وعلى هذه الخرائط تمثل الأشكال التضاريسية في شكل خطوط كنتورية كما يتضح فيها الأودية والمدن والقرى والطرق بنوع من التفصيل . 
وهناك خرائط طبوغرافية أخرى بمقياس 1/ 50000 وهذا يعني أن الظواهر الجغرافية المتواجدة في الطبيعة في حيز مساحي يساوي 500 ×500 متر سوف تمثل على الخريطة في 1سم مربع . فهي تشبة سابقتها ولكن تفاصيل الظاهرة الجغرافية فيها قليل والتعميم أكثر والتبسيط اشمل ولكن مساحة الأرض على الخريطة أكبر .

ثم هناك الخرائط الطبوغرافية مقياس 1/ 100000 ثم 1/ 250000 ثم 1/ 500000 وكلما زادت الأرقام في المقياس كلما دل ذلك على أن مساحة الأرض الممثلة على الخريطة تكبر ولكن التفاصيل عليها تقل كما أن الدقة عليها تقل أيضاً مقارنة بالخرائط الكبيرة المقياس .

وهناك من يعتبر الخرائط ذات المقياس 1/ 1000000 خرائط طبوغرافية كما هو الحال في الخرائط الطبوغرافية للمملكة العربية السعودية على الأطلس الوطني للمملكة العربية السعودية الذي تشرفت بالإشراف على إنتاج قسم كبير منه في مركز أطلس المملكة بقسم الجغرافيا بجامعة الملك سعود .

ومن الضروري التنويه أن ذلك النوع من الخرائط يمثل الواقع الطبيعي والبشري على سطح الكرة الأرضية باسلوب الترميز النوعي أي أن تلك الخرئط لا تتعامل مع الكم سوى فيما يختص بخطوط الكنتور وقيم بعض الارتفاعات . 

أما الأنواع الأخرى من الخرائط فهي كثيرة وهناك من يصنفها خطأ حسب الموضوع الممثل على الخريطة فنسمع بالخرائط الزراعية والصناعية والخرائط الجيولوجية والخرائط البحرية ( وبهذا الأسلوب فلن نصل إلى نهاية ) 
وهناك تصنيف معروف يقسمها حسب المقياس وحسب المحتوى 
حسب المقياس مقاييس رسم كبير ومتوسط وصغير 
حسب المحتوى خرائط جغرافية وخرائط موضوعية وخرائط طبوغرافية وخرائط عامة ( مثل الخرائط الجدارية وبعض خرائط الأطالس ) . وبهذا التصنيف فإن أي خريطة لابد وأن تتدخل ضمن احدى هذه التصنيفات .


الخرائط الجغرافية :
تضم الخرائط الجغرافية كل من الخرائط التضاريسية ، الخرائط الجيولوجية ، والخرائط السياسية ، وخرائط المدن ، وخرائط الطرق . وسوف نناقش كل منها كما يلي :

أ) الخرائط التضاريسية :
يركز هذا النوع من الخرائط على بيان الأشكال الحقيقية لسطح الأرض من مرتفعات كالجبال والهضاب والتلال أو منخفضات كالأودية والأنهار والبحار والمحيطات .ويظهر على ذلك النوع من الخرائط مساحات مختلفة من الأرض مثل دولة أو قارة أو العالم . ويركز على بيان الأشكال التضاريسية بوجه عام وبطريقة تعكس لمستخدم الخريطة العلاقة المكانية بين الظواهر دون الدخول في تفاصيل دقيقة حول محتويات الخريطة . وتستخدم على هذه الخرائط بعض الألوان لبيان الارتفاعات للأشكال التضاريسية بشكل أسمي فنقول من خلال الرؤية للخريطة هنا يوجد مرتفعات ومنخفضات وسهول . كما أن الألوان المستخدمة لا يحكمها قاعدة معينة في الاستخدام ولكن جرت العادة على أن يستخدم اللون البني أو الغامق للمرتفعات والأصفر للمناطق المستوية أو الصحراوية واللون البني للهضاب والأخضر للسهول الساحلية أو المناطق النباتية وهكذا . ويبين هذا النوع من الخرائط أيضاً بعض المظاهر البشرية كالطرق والمدن والقرى بنوع من التقسيمات الاسمية ( Nominal Classification ) .

ب) الخرائط الجيولوجية :
يركز ذلك النوع من الخرائط على تمثيل التكوينات الصخرية في مواقع مختارة من للكرة الأرضية حسبما يسمح به المقياس . وتستخدم في ذلك التمثيل الأشكال المتعددة ( Pattern ) لبيان تلك الأنواع من التكوينات الصخرية المختلفة . وتكمن أهمية ذلك النوع من الخرائط في إعطاء صورة عن طبيعة التكوين الجيولوجي للأجزاء التي تتكون منها الطبقات الصخرية للأرض بالإضافة إلى بيان أنواع أشكال سطح الأرض .

ج) الخرائط السياسية :
تهتم الخرائط السياسية ببيان الحدود السياسية بين الدول بالإضافة إلى الحدود الداخلية للدولة الواحدة . ويستخدم لبيان هذه الحدود خطوط بأشكال مختلفة منها المتقطعة ومنها الخط والنقطة ومنها الخط والنقطتين وهكذا من الأشكال الأخرى المتعدد . ويتطلب الأمر لهذا النوع من الاستخدام أن يذكر مضمون الاستخدام في مفتاح الخريطة فيقال مثلاً حدود دولية وحدود غير متفق عليها وحدود داخلية وحدود مناطق وهكذا . وتكون هذه الخرائط في العادة المصدر المناسب لتوضيح أشكال دول العالم وحدودها مع ما جاورها من دول . ويستطيع مستخدم الخريطة أن يتعرف على الحالة السياسية للاتفاقات السائدة بين الدول من خلال النظر إلى مفهوم الخط الحدودي بين الدول ومتابعة مواصفاته من خلال مفتاح الخريطة . ويستخدم على مساحات هذه الأنواع من الخرائط الألوان المتعددة التي لا تعكس مفهوم معين ما عدى التفريق المرئي بين دول العالم التي تظهر على الخريطة .

د) خرائط المدن :
يختص هذا النوع من الخرائط ببيان تفاصيل معالم المدن مثل الطرق والشوارع بمسمياتها والمطارات والحدائق والمتنزهات والمتاحف والمباني الحكومية والفنادق ومراكز البريد والأسواق الكبيرة ومراكز تأجير السيارات ومحطات البنزين والمطاعم وغيرها مما تحتويه المدن من خدمات أخرى . وتظهر هذه المعالم في بعض الخرائط بنوع من الجداول الموضحة للمسمى وطريقة التعرف علية على الخريطة عن طريق ربطها بأرقام وحروف تكتب على جانبي الخريطة . كما يزود بعضها بالعناوين وأرقام التلفونات للمراكز التي تحتويها الخريطة . وتعتبر هذه الخرائط مهمة في تخطيط المدن من قبل وزارة البلديات أو المؤسسات ذات العلاقة كما أن هذا النوع من الخرائط مهم للسياح الذين يقومون بزيارة هذه المدن لأول مرة . فعن طريقها يمكنهم التحرك داخل المدينة والوصول إلى إي مكان بسهولة . كما تعد هذه الخرائط الوسيلة المناسبة للدراسات التي يقوم بها الباحثين عن تلك المدن .

هـ) خرائط الطرق :
تهتم هذه الخرائط ببيان أنوع الطرق داخل مدينة أو منطقة أو دولة . وتظهر الطرق على ذلك النوع من الخرائط بتصنيفات متعددة بناء على تركيبة معينة يحكمها سعة الطريق نفسه أو عدد السيارات التي تسير علية أو أهمية الموقع الذي يسير فيه وهكذا . وتأتي هذه الطرق في العادة كرابط بين المدن والقرى داخل المنطقة أو الدولة . ولهذه الخرائط أهمية بالغة في التنقل للأفراد والبضائع بين المدن والقرى التي تحتويها الخريطة . وعادة ما تقاس الدولة بمقدار قوة نظام المواصلات فيها . ولا يقتصر مفهوم الطرق على الطرق البرية فقط بل يدخل معها السكك الحديدية أيضاً . وفي الغالب تتولى وزارة المواصلات في كل دولة الإشراف على إنشاء وإنتاج مثل ذلك النوع من الخرائط ويتم توزيعها في بعض الدول مجاناً وأحياناً يمكن شرائها من المكتبات العامة .

أما المقاييس فهي كما يلي :

المقياس التفصيلي = أكبر من 1/ 25000 أي 1/ 10،000 1/ 1000 1/ 500 نلاحظ أن العلاقة عكسية بين الرقم وبين المسمى 

المقياس الكبير = ما بين 1/ 25,000 إلى 1 / 100،000

المقياس المتوسط = مابين 1/ 100,000 إلى 1/ 1000،000

المقياس الصغير = من 1000،000 فأصغر 50،000،000 100،000،000



يتبع .. قراءة وتحليل الخرائط الطبوغرافية






"وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا"
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
avatar
Admin*
المدير
المدير
ذكر الرتبة : المدير العام  _ Admin*
عدد المساهمات : 658
نقاط : 1295
السٌّمعَة : 43
تاريخ التسجيل : 23/05/2011
الموقع : الجزائر
العمل/الترفيه : مهندس جيولوجي و باحث
المزاج : يوم رائع وغد أجمل..
الأوسمة : كنت ولازلت أحلم بوطن موحد..لا بديل لي عنه.
http://geoatlas.goodearths.com

رد: تعريف مبسط الخرائط الطبوغرافية والجغرافية وخرائط الطرق

في الأربعاء مارس 01, 2017 12:24 am
قراءة وتحليل خريطة طبوغرافية (إنجاز مقطع طبوغرافي)

تقديم إشكالي:

تعتبر الخريطة الطبوغرافية وسيلة جغرافية مهمة تمكن من التعرف على مختلف الظواهر الطبيعية والبشرية، وتمثيل وتجسيد ارتفاع التضاريس وضبط مواقعها بدقة.

  • فما هي العناصر الأساسية للخريطة الطبوغرافية؟

  • وكيف تتم قراءة معطياتها؟

  • وما هي تقنية إنجاز المقطع الطبوغرافي؟


І ـ تتضمن الخريطة الطبوغرافية عدة عناصر ورموز:

1 ـ عناصر الخريطة الطبوغرافية:

تشتمل الخريطة الطبوغرافية على مجموعة من العناصر، وهي:

  • العنوان: يلخص موضوع الخريطة، ويحدد عنوان المدينة أو القرية الرئيسية فيها، ويكتب في أعلى الخريطة.

  • المقياس: هو النسبة بين المسافة على الخريطة والمسافة الحقيقية التي تمثلها في الواقع، ويصنف إلى نوعين: مقياس عددي وآخر خطي.

  • المفتاح: يمكننا من شرح الرموز والألوان وقراءة وفهم معطيات الخريطة للمساعدة في قراءتها.

  • الإحداثيات الجغرافية: المساحة الموقعية لمكان ما، وتعبر عنها خطوط الطول ودوائر العرض.

  • الإحداثيات الكارطوغرافية: وحدات مرقمة بالكيلومترات، وتكون موازية لجوانب إطار الخريطة ولإتجاه الشمال الكارطوغرافي، وتسمى تربيعات لمبير.

  • اتجاهات الشمال: وهي ثلاثة، يشار إليها بأسهم خارج الخريطة:


[list="font-size: 18px; outline: 0px; padding-right: 0px; padding-left: 0px; margin: 10px 50px 10px 0px; border: 0px; color: rgb(0, 0, 0); font-family: Amiri, serif; text-align: justify; background-color: rgb(255, 255, 255);"]
[*]الشمال الجغرافي: أو الشمال الفلكي لكونه يطابق نقطة القطب الشمالي، ويوازي اتجاهه خطوط الطول على الخريطة، ويرمز له بالسهم الأوسط.

[*]الشمال المغناطيسي: يوافق عقرب البوصلة وينحرف عن الشمال الجغرافي بزاوية محسوبة تتغير عبر الزمن، ويرمز إليه بالسهم الموجود على اليسار.

[*]الشمال الكارطوغرافي: يوافق اتجاه خطوط الإحداثيات الكارطوغرافية، ويشار إليه بسهم يحمل حرف y، وينحرف هو الآخر عن الشمال الجغرافي بزاوية تحدد على أغلب الخرائط.، ويرمز له بالسهم على اليمين.

[/list]

  • التقسيم الإداري: توزيع إداري، يحدد المجال الترابي للمناطق التي تحتلها الخريطة.

  • التظليل: خلق تباين بين السفوح المتقابلة من خلال إضاءة المنحدرات المواجهة للشمال الغربي، وتظليل المنحدرات المعاكسة له.

  • رقم اللوحة: يحدد ترتيب الخريطة بالنسبة للخرائط.

  • الخرائط المحاذية: التي تحاذي الخريطة موضوع الدراسة.


2 ـ رموز التعبير بالخريطة الطبوغرافية:

تتعدد رموز التعبير الطبوغرافي، ومنها:

  • نقط الارتفاع: عبارة عن مجموعة من النقط التي تحدد الارتفاع المطلق لمنطقة معينة.

  • منحنيات التسوية: هي خطوط تربط بين مختلف النقط التي تتواجد على نفس مستوى الارتفاعات.

  • مرافق مختلفة: جل المرافق السكنية والتجهيزات الإدارية المتواجدة بالمنطقة.

  • التظليل: يستعمل للتمييز بين مختلف السفوح حسب اتجاهها ودرجة انحدارها.

  • الغطاء النباتي: يتضمن مختلف التشكيلات النباتية المتوفرة بالمنطقة، غابات، أحراش، مزروعات …

  • المجاري المائية: مختلف الأشكال التي يتخذها سيلان المياه بالأنهار والأودية الدائمة الجريان.

  • طرق المواصلات: شبكة الطرق الرئيسية والثانوية بالمنطقة، إضافة إلى الطرق السيارة وخط السكك الحديدية.




يتبع قراءة الخريطة الطبوغرافية وإنجاز مقطع طبوغرافي






"وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا"
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
avatar
Admin*
المدير
المدير
ذكر الرتبة : المدير العام  _ Admin*
عدد المساهمات : 658
نقاط : 1295
السٌّمعَة : 43
تاريخ التسجيل : 23/05/2011
الموقع : الجزائر
العمل/الترفيه : مهندس جيولوجي و باحث
المزاج : يوم رائع وغد أجمل..
الأوسمة : كنت ولازلت أحلم بوطن موحد..لا بديل لي عنه.
http://geoatlas.goodearths.com

رد: تعريف مبسط الخرائط الطبوغرافية والجغرافية وخرائط الطرق

في الأربعاء مارس 01, 2017 12:26 am

 ـ قراءة الخريطة الطبوغرافية وإنجاز مقطع طبوغرافي:

1 ـ قراءة مكونات الخريطة الطبوغرافية:


  • تعرف عناصر إطار الخريطة: بتحديد موقعها (التعرف على عنوان الخريطة وضبط اتجاهها وتحديد التقسيمات الإدارية للمنطقة)، إدراك دلالة مقياس الخريطة بالربط بين مقياسها والمسافة الحقيقية على السطح.

  • وصف المعالم الطبيعية للمنطقة: بوصف الأشكال التضاريسية (رصد التدرج على مستوى الارتفاعات بالمنطقة بواسطة نقط الارتفاع، التمييز بين شكل التضاريس وتحديد الطابع التضاريسي الغالب على المنطقة)، ثم وصف طبيعة المجاري المائية (دائمة، موسمية، متعمقة أو سطحية).

  • دراسة أنماط الاستغلال البشري بالمنطقة: بدراسة نمط الاستغلال البشري بالأرياف (التمييز بين حجم الحقول وأشكالها، وكذا بين أشكال السكن الريفي)، دراسة نمط الاستغلال البشري بالحواضر (تحديد موضع المدينة وموقعها، وصف شكل النمو الحضري للمدينة والتمييز بين أحيائها حسب بنيتها ووظيفتها).


2 ـ خطوات رسم مقطع طبوغرافي:

يتطلب إنجاز المقطع الطبوغرافي المرور بالخطوات التالية:

  • لأرسم المقطع الطبوغرافي يجب اختيار المقطع على الخريطة الطبوغرافية، ثم أربط بين نقطتي القطاع (أ) و(ب) بخط مستقيم بقلم الرصاص.

  • أرسم على ورق مليمتري خطا أفقيا يساوي طول خط القطاع (أ) و(ب).

  • أقسم الخط إلى وحدات تناسب مقياس المسافة، وأعبر عنها بالسنتمتر (cm).

  • أرسم محورين عمودين واحد على اليمين والآخر على اليسار ينطلقان من طرفي الخط الأفقي.

  • أدرج المحورين العموديين إلى وحدات تناسب مقياس الارتفاع وأعبر عنها بالمتر (m).

  • أضع الحافة السفلى للورق المليمتري على طول قطعة المقطع (أ) و(ب).

  • أنقل نقط الارتفاع على الورق المليمتري بادئا بالنقطتين اللتين تحدان المقطع ثم بنقط ارتفاع القمم أو والمنخفضات إن وجدت.

  • أنقل النقط التي تلتقي فيها خطوط التسوية الرئيسية (السميكة) ثم خطوط التسوية الأخرى.

  • أمثل الارتفاعات بأعمدة متقطعة.

  • أصل بين نهايات الأعمدة بخط رقيق لأرسم القطاع.


أكمل عناصر المقطع الطبوغرافي من خلال:

  • وضع اسم الخريطة وسط الجزء الأعلى من القطاع.

  • تسجيل نقطتي القطاع (أ) و(ب).

  • كتابة أسماء بعض العناصر الطبوغرافية والبشرية، مع الإشارة إليها بأسهم عمودية متجهة نحو الأسفل.

  • تحديد اتجاه القطاع عن كتابة الأحرف التي تدل على الاتجاهات على نقطتي المقطع.

  • كتابة مقياس المسافة بشكل عددي إلى اليمين.

  • كتابة مقياس الارتفاع بشكل عددي إلى اليمين تحت مقياس المسافة.


3 – يمكن التمرن على إنجاز المقطع الطبوغرافي لترسيخ المهارة:


  • أحدد نقطتي المقطع (أ) و(ب).

  • أستحضر الخطوات التي سبق أن تعرفت عليها لإنجاز مقطع طبوغرافي.

  • أطبق بمفردي هذه الخطوات المتعلقة بإنجاز مقطع طبوغرافي.

  • أقارن بين ما أنجزته بما أنجزه زملائي وزميلاتي.

  • أصحح الأخطاء الواردة في الإنجاز.


تشتمل قراءة الخرائط على فهم و إستيعاب كل ما تحتويه هده الوثيقة من إصطلاحات و رموز وألوان استعملت لتمثيل معطى من المعطيات أو ظاهرة من الظواهر الطبيعية و البشرية و الاقتصادية أو غيرها، و يشترط لقراءة الخريطة الطوبوغرافية استيعاب العديد من المعلومات و المعطيات الممثلة برموز دقيقة و أحيانا بالغة التعقيد و التي يمكن إجمالها في ثلاثة عناصر، و هي الإطار و المقياس و المفتاح.

1. الإطار:

و يتضمن ثلاثة عناصر أساسية و هي:

العنوان:

و يؤخذ من إسم المدينة أو القرية الرئيسية الواردة في المجال الذي تمثله الخريطة الطبوغرافية (مثال خريطة تطوان 1/50000). و يرافق هدا العنوان رقم ترتيبي دولي يهدف إلى تحديد موقع الخريطة وطنيا و دوليا (مثال رقم NI 30 XIX 4a) الذي تحمله خريطة تطوان 1/5000. و يتغير هذا الرقم حسب مقياس الخريطة.

اتجاهات الشمال:

و هي ثلاثة يشار إليها بأسهم خارج الخريطة و هي:

الشمال الجغرافي:

(Nord Géographiique) أو الشمال الفلكي (Nord Astonomique) و يوازي اتجاهه خطوط الطول مطابقا لنقطة القطب الشمالي،

الشمال الكرطوغرافي:

أو شمال لامبير و يوافق اتجاهه خطوط الإحداثيات الكارطوغرافية و يشار إليه بسهم Y.

الشمال المغناطيسي:

و يحصل عليه بواسطة عقرب البوصلة المغناطيسية و ينحرف بمرور الزمن لدلك يتم تضمين الخريطة تاريخ قياس الميل.

شبكة الإحداثيات:

و يقصد بها شبكة من خطوط الطول والعرض تغطي الخريطة الطبوغرافية و هي نوعان:

الإحداثيات الطبوغرافية cordonnées géographiques :

و هي شبكة خطوط الطول و العرض تشكل عند التقاءها زوايا قائمة تغطي سطح الأرض و تستخدم في تحديد المواقع عليها و تقاس بالدرجات و الدقائق و الثواني
فخطوط الطول les Méridiens هي عبارة عن أنصاف دوائر تلتقي عند القطبين بعد تقاطعهما مع دوائر العرض و يعتبر خط طول كرينيتش الذي يمر عند برج المراقبة Green Wich قرب لندن خط الطول الأصلي.
و المغرب يقع غرب هدا الخط بين خطي طول 1 درجة و 17 درجة غربا. و فضلا عن كونها تساعد على تعيين المواقع على سطح الأرض فهي تـفيد في تحديد الزمن فوق هذه المواقع.
أما خطوط العرض Les Parallèles فهي عبارة عن دوائر وهمية موازية لخط الاستواء أي خط عرض 0 الذي يقسم الكرة الأرضية إلى قسمين، و تستخدم هده الخطوط في تحديد المواقع شمال و جنوب خط الاستواء. و يقع المغرب شمالا بين خطي عرض 21 درجة و 36 درجة.

الإحداثيات الكرطوغرافية Cordonnées cartographiques:

تقاس بالكلمترات و هي عبارة عن خطوط طول و عرض وهمية تشكل عند تقاطعها مربعات هندسية تسمى تربيعات لامبير Carroyage Lambert و الهدف منها تحديد النقط و المواقع الدقيقة على الخريطة، و ترسم على الإطار الخارجي للخريطة الطبوغرافية، (خريطة تطوان تقع بين خطي طول 544و571 و خطي العرض 491 و 513 كلم).

2. المقياس:

الخريطة تمثيل كرطوغرافي لجزء من مساحة الأرض بعد تصغير للأبعاد الحقيقية لهذه المساحة مئات أو الاف أو مئات آلاف المرات و ذلك حسب حجم الرقعة الممثلة. و تحدد قيمة هذا التصغير بالسلم أو المقياس. فالمقياس إذن هو النسبة بين المسافة على الخريطة و المسافة الحقيقية التي تمثلها في الميدان.

المسافة على الخريطة111
المسافة في الميدان1000050000100000

و على خريطة مقياسها 1/50000 يساوي سنتيمتر واحد في الخريطة 50000 سنتيمتر في الميدان. أي 500م أو 0.5 كلم. و على خريطة مقياسها 1/100000 يساوي كل سنتيمتر فوق الخريطة 1 كلم في الميدان، و يكتب المقياس بثلاثة طرق: مقياس عددي:1/50000، 50000:1، 1/5000، مقياس كتابي 1سم=500م أ 1 كلم
مقياس خطي: عبارة عن خط مقسم إلى وحدات متساوية تمثل المسافات الحقيقية على الأرض، و يرسم هكذا: 
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

قياس المسافات:

لا يمكن القيام بقياسات إلا على خرائط ذات مقياس كبيرة جدا (نظرا للسطح الكروي للأرض) و تغطي مساحات منبسطة أو غير متضرسة. ذلك أن القياس الذي يتم على الخريطة يتم وفق سطح مستو، حتى وإن كان السطح متضرسا في الميدان و بالتالي فإن النتيجة المحصل عليها تكون دقيقة و صحيحة إذا كان القياس تم فوق خريطة تمثل أرضا منبسطة و خاطئا إذا تم هذا القياس فوق خريطة تمثل أرضا وعرة كالجبال. و يتم قياس المسافة بضرب الفاصل الأفقي أو المسافة بين نقطتين على الخريطة في مقياسها (مثال: المسافة بين دوارين على خريطة طبوغرافية بمقياس 1/50000 هي 16.8 سم)، المسافة الحقيقية على المبيان هي:
16.8*50000 = 16.8*500م  = 16.8*0.5 كلم  =8.4 كلم
و نقوم بعكس العملية إذا أردنا معرفة المسافة على الخريطة انطلاقا من معرفة مسبقة لها في الميدان.

- قياس المساحات:

نلجأ لقياس المساحات فوق الخريطة الطبوغرافية بهدف تعزيز تحليلانا لهذه الوثيقة بالإحصائية حول أبعاد بعض الظواهر و المعطيات كالمساحات التي تستغلها الغابات و البساتين و المجالات السكنية... و تقاس المساحات فوق الخريطة الطبوغرافية بالإستعانة بمربعات الورق الملمتري الشفاف بجمع عدد المربعات أولا و أنصاف أو أجزاء المربعات و ضمها إلى بعضها (باعتبار جزئي من كل مربع مربع كامل) لتعطي مربعات كاملة ثانيا، ثم استخراج مساحة كل مربع باستعمال مقياس الخريطة و ضرب الحاصل في عدد المربعات التي تغطي المساحة التي نبحث عن مساحتها، مثال: 
تغطي بساتين المغروسات مساحة فوق خريطة بمقياس 1/50000يقابلها 21 مربع كامل و 365 مربع غير كامل، المسافة الحقيقية في الميدان: ضلع المربع 1سم أي 500م، مساحة المربع الواحد 500م x 500م – 250000 م² ، 36 جــــزء أو مربع غير كــامل = 18 مربع، 21+18=39، 39x50000م2=750000م2

و تحول المساحة المحصل عليها بالأمتار المربعة إلى المساحة بالهكتار و أجزاءه باعتبار وحدات القياس الصالحة للمساحات الزراعية و تكون النتيجة هي 975 هكتار أو 9.75 كلم 2.
جدول رقم 1: وحدات قياس المساحات "الأجزاء و المضاعفات"

الأجــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــزاء

الوحـــــــدة الأساســــية

المضــــــــــــــــاعـــــــــفـــــــــــــات

mm²cm²dm²dam²hmkm²
0000000000579 


3. المفتاح:

المفتاح هو شرح للرموز المستعملة في الخريطة. و يشرح مفتاح الخريطة الطبوغرافية مضامين هذه الوثيقة بتضاريسها المتنوعة ووضعية الشبكة المائية و أنواع الغطاء النباتي و كثافة السكن و كيفية انتشاره و أنواع الاستغلال الزراعي و غيرها من المعطيات الطبيعية و البشرية و الاقتصادية...

3-1- تمثيل التضاريس:

و يتم بثلاثة وسائل رئيسة و هي نقط الارتفاع و خطوط الارتفاع المتساوي و التظليل.

* نقط الارتفاع المتساوي ((courbes de niveau:

هي عبارة عن خطوط وهمية مغلقة عادة تمر بارتفاعات متساوية أي موجودة على نفس الارتفاع من مستوى سطح البحر، و يسمى الفرق في الارتفاع العمودي بين خط و آخر بالفارق الإرتـفاعي l'équidistance و هو متساوي بين كل خط و آخر فوق الخريطة الواحدة غير أنه قد يختلف من خريطة لأخرى حسب المقياس و نوع التضاريس منبسطة (10م). و في الخرائط ذات المقاييس الصغيرة (1/100000) يكون جد كبير قد يصل إلى 50م خاصة إذا كانت التضاريس جبلية.

و خطوط الإرتفاع ثلاثة أنواع:
- خطوط الارتفاع الرئيسية courbes maîtresses و ترسم بخط سميك و تحمل قيمة ارتفاعها و تنتهي ب 50 أو 100 حسب الفارق الإرتـفاعي للخريطة.
- الخطوط الثانية courbes secondaires و ترسم بخط رفيع و تنحصر دائما بين الخطوط الرئيسية و قيمة ارتفاعها 10 أو 20م حسب الفارق الارتفاعي كذلك.
- النوع الثالث يسمى بالخطوط المقحمة courbes intercalaires و هي خطوط إضافية توضع بين خط ثانوي أو رئيسي و آخر في المناطق الشديدة الانبساط لإظهار حدوث تغير ما في الانحدار أو لتمثيل حفرة أو منخفض مغلق صغير.

* التظليل Estompage:

هي إحدى التقنيات الرئيسية لتمثيل التضاريس و لا تظهر إلا على الخرائط الطبوغرافية التي تقدم سطحا متضرسا كالجبال و الهضاب الوعرة المجزأة. و تفترض هذه وجود ضوء مشع (الشمس) مصدره الشمال الغربي بالنسبة للخريطة يضيء السفوح والانحدارات المواجهة له، في حين تكون الانحدارات المواجهة للجنوب الشرقي في الظل فيتم تميزها عن الأخرى باللون الرمادي و يزداد هذا اللون قتامة كلما ازداد احتجاب المنحدر عن الضوء. و فضلا عن كونه يظهر لقارئ الخريطة توجيه الانحدارات في التظليل يفيد كذلك في توضيح التضاريس التي تقدمها تلك الخريطة إذ من خلاله يمكن التمييز بين السفوح المتقابلة و السفوح المتظاهرة.

* تمثيل بعض الأشكال التضاريسية التفصيلية:

- الرموز الدالة على الإفريزات الأجراف الوعرة و الضفاف القائمة و يتم تمثيلها على الخريطة بخطوط مسننة و بلون أسود إذا كانت هذه الأشكال صخرية و بلون بني إذا كانت ترابية،
- القمم الصخرية الحادة و العالية و يشار إليها أحيانا بخطوط رفيعة قصيرة و غير متنظمة،
- الكثبان و الشواطئ الرملية و يتم تمثيلها بنقط بنية كثيفة و متقاربة حسب بروزها.

3-2 تمثيل المياه:

- المياه الجارية أو الأنهار:

و يتم تمثيلها بطريقتين، فالمجاري المائية الدائمة ترسم بخط أزرق متصل يدل سمكه على أهمية الجريان، فإذا كان الخط سميكا فالأمر يتعلق بالأنهر الكبرى.

وعموما يكون سمك الخط على الخريطة دال على اتساع النهر الحقيقي في الميدان. أما المجاري المائية غير الدائمة الموسمية فترسم بخط أزرق متقطع و تختلف طريقة الرسم حسب اتساع المجرى و أهميته.
فادا كان المجرى ضيقا و مضبوطا كما هو الحال في الجبال الوعرة الشديدة الانحدار فيرسم بخط أزرق واحد متقطع أما إذا كان عبارة عن مجرى واسع يجري به الماء على شكل قنوات متفرقة و متشعبة و تغير مكانها من وقت لأخر في هذه الحالة تغطي اتساع ذلك المجرى نقطا زرقاء اللون يحددها خطين متقطعين...

- المياه الراكدة:

و ترسم كذلك باللون الأزرق، و يتعلق الأمر ببحيرات دائمة طبيعية و اصطناعية (سدود) و ضايات مؤقتة و سبخات و شطوط.

3-3 تمثيل الغطاء النباتي الطبيعي:

تقتصر الخريطة الطوبوغرافية على إظهار و تمثيل الغطاء النباتي الدائم أما التشكيلات النباتية الموسمية أو المؤقتة كالحبوب و البقوليات والأعلاف فلا تبرزها.
و يتم تمثيل الغطاء النباتي الطبيعي الدائم بمساحات ملونة بالأخضر بالنسبة للغابات الكثيفة أما الأحراش فتمثل بالأخضر و قد تظهر فوق الخريطة أشجار منعزلة (أحراج) ترسم برسم تصويري و باللون الأسود.
و في جميع الحالات يصعب التعرف على صنف الغابات أو الأشجار التي تقدمها لنا الخريطة مما يستدعي الاستعانة بمعلومات أخرى كالإرتفاع و المناخ السائد.

3-4 تمثيل المظاهر البشرية:

تتضمن الخريطة الطوبوغرافية العديد من الرموز الخاصة بالمعطيات البشرية و ليس لحجم هذه الرموز أية علاقة بمقياس الخريطة.

و نجمل هذه المعطيات فيما يلي:
- السكن و تظهره الخريطة حسب الصلابة أو الهشاشة و الموضع و الكثافة و الشكل الذي يتخذه انتشاره في المجال .
- المنشات و المرافق البشرية المتنوعة كالأسواق و الطاحنات المائية و الهوائية و مخازن الحبوب و المقابر و الأضرحة و المساجد....
- المغروسات المتنوعة:
و يتم تمثيلها بطريقتين:
رموز اصطلاحية (نقط سوداء ممزوجة بنقط خضراء باهتة) كأشجار اللوز و الرمان و التين والإجاص...
رموز تصويرية كأشجار الزيتون و الحوامض و الكروم و النخيل....
- الحدود الإدارية و السياسية و التسميات المحلية المختلفة كأسماء الفخذات و القبائل و الدواوير.
كل هذه المعطيات و غيرها يتم تضمينها في مفتاح الخريطة حسب مضمن هذه الأخيرة.

خاتمة:

يمكن للمتعلم توظيف المكتسبات الخاصة بقراءة خريطة طبوغرافية وإنجاز مقطع طبوغرافي في تقدير المسافات و معرفة طبيعة السطح ومختلف المظاهر الطبيعية والبشرية لاستغلالها في أنشطته اليومية.






"وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا"
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
avatar
نادين
عضو مميز
عضو مميز
انثى عدد المساهمات : 60
نقاط : 64
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 09/03/2012

رد: تعريف مبسط الخرائط الطبوغرافية والجغرافية وخرائط الطرق

في الأربعاء مارس 01, 2017 2:08 am
ماشاء الله موضوع جد مفيد






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
geophysien
عضو مميز
عضو مميز
ذكر عدد المساهمات : 87
نقاط : 107
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 24/05/2011

رد: تعريف مبسط الخرائط الطبوغرافية والجغرافية وخرائط الطرق

في الخميس مارس 02, 2017 11:19 pm
معلومات رااااااااااااااااائعة تسلم






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
قال ابن القيم-على قدر نية العبد وهمته ومراده ورغبته،، يكون توفيق الله له وإعانته.. فالمعونه من الله تنزل على العباد.. على قدر هممهم...)


****************************

وقال كذلك رحمه الله-من عرف نفسه اشتغل بإصلاحها عن عيوب الناس، ومن عرف ربه اشتغل به عن هوى نفسه..**أنفع العمل أن تغيب فيه عن الناس بالإخلاص، وعن نفسك بشهود المنة، فلا ترى فيه نفسك، ولا ترى الخلق..)
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى